Test Footer 2


لقاء الأ جتماعات با لمنصورة للمدونين المصرين



في بداية اللقاء والذي ضم كثيرا من المدونين من جيران وغيرها واليكم أسماء الحضور :


{ مع حفظ الالقاب}


من جيران


محمد مرعي { مادز} سمسومه


محمد المهدي فطومه


عادل نجم نور محمد


احمد عبد الغفار إيمان حسان


علاء الغندور محاسن


محمد إبراهيم المهدي احمد خيري


محمود النعماني رضا جاب الله


احمد عمر


من خارج جيران


إسلام عوض حامد


حسن توفيق


معتز عادل


عمر الشرقاوي


محمد الشاعر


الأستاذ الكبير / عبد اللطيف مرشدي


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وقبل أن نبدأ أو أن نتم التعارف بدأ أستاذنا الجليل عبد اللطيف المرشدي حديثه بعد أن اخرج أوراقه من حقيبته


ليه ميكونش عندنا بره وجوه


وكأن على روؤسنا الطير ,,,,,, ولا نفس


ليه ما يكنش عندنا لغه خاصه


وماله ,,,, ليه لأ


يعني انا لو قلت على قديمه ......


الكل في سكوت تام لأننا أدركنا أننا أمام مخطط مسبق


انا جاي من كوكب تاني بقه ..... انتو شباب ومثقفين ,,,, على قديمه في لغتنا الشعبيه يعني على اتفاقنا الاولاني ..ثم التفت اليّ قائلا : ام انك تلبس الجلابيه ادعاء للشعبيه


يا سيدي نحن ليس لنا دخل بالسياسة ولا نعرفها ولا نتعاطاها


وهوه اللي انا باقوله سياسه ... انا عاوز تكون لنا لغه خاصه سيم يعني ما يفهموش غيرنا


وهنا اتضح ما خطط له


قلت له ياسيدي احنا منعطلش أعمالنا وإشغالنا عشان نقعد قدامك تلاميذ تعلم فينا,,,,, وإحنا مبنعملش تنظيم سري عشان نعمل لنا شفره للكلام ميفهمهاش غيرنا ,,,, انا مدونتي اسمها روبيكيا افكار قديمه للبيع افكار وخواطر مش سياسه وتنظيمات ,,,, احنا منعرفش شئ عن السياسة ,,, جايين نتعرف ونهزر ,,, واللي عاوز يجي يتعرف علينا ويبهزر معانا يقعد واللي مش عاوز يتفضل .. وانا منسحب من القعده دي


نزلت الى الشارع واتصلت بنجم ابلغه اني سأنتظر حضور ايمان ومحاسن حتى اسلم عليهم وانصرف,,,, نزل غندور ليبلغني ان الاستاذ عبداللطيف سينصرف وسنعود كما كنا ... ولكن كانت لي تحفظات لحضور الاخوه من خارج جيران برغم اني ارتحت لهم كثيرا


{ اللي اتلسع م الشوربه ينفخ في الزبادي} ,,


, افلح نجم وغندور بلباقه في خلع الأستاذ , وانتظرنا إيمان ومحاسن بالشارع بعد أن صلينا الجمعة لنصعد جميعا ونبدء باسم الله لقاء المدونين السابع


وكان قبل الصلاة قد عر ض الأستاذ حسن توفيق فكرته عن الاتحاد والذي أبدا تحمسه الشديد لها وأكثر منه حماسا لحد التهور شيخنا احمد عبد الغفار حسن والغريب أن الشباب مادز ومحمد المهدي كانوا دعاة للتروي والتفكير الجاد أولا في جدوى الاتحاد وماذا سيضيفه لنا هذا الاتحاد وسط تعدد الاتحادات والكيانات المزمع تشكيلها بالساحة التدوينيه


{ الشيوخ يندفعون والشباب يتروى}


أليس اختلافا


وفي اللقاء وبمناقشه جادة للموضوع من طرف اخونا مادز وأخونا محمد المهدي وبردود حكيمة من الأستاذين حسم واحمد عبد الغفار تم بلورة اتفاق مبدئي على ان نتدارس الموضوع من جميع أوجهه وان نسجل في مدونة الاتحاد حتى نستطيع التواصل واتخاذ خطوات صحيحة في طريقنا إليه



ثم جاء اقتراح الكتاب الدوري كخطوه في سبيل الاتحاد


والفكرة تبلورت عندي بعد أن علمت أن اختنا محاسن قد نشر ديوان شعري لها


{ انغظت وحسدتها وحقدت عليها}


وفكرت لماذا لا نشترك في عمل دوري يتيح لنا نشر أعمالنا بواقع عمل كل شهر وبتكلفه لا تتجاوز الثلاث جنيهات للعدد ومن حق كل فرد اختيار الكميه التي يريدها طبعا للاهداءآت وليس للبيع ويمكن فيما بعد أن تتطور الفكرة وتصبح دار نشر خاصة بنا بعد أن يتم تأسيس الاتحاد وتسجيله رسميا


تشجع الجميع للفكرة وناقشوها جديا واختاروا أربعه لفحص الأعمال المقدمة للنشر ومن ثم التبويب والإخراج واتفقنا على ان نجهز المقالات والتمويل في اللقاء القادم إن شاء الله .... وتكلف الأستاذه محاسن بالاتصال بالناشر وان نلتزم بميثاق شرف أن لا نتجاوز الخطوط الحمراء من الناحية الوطنية والدينية


ثم بدأنا في مناقشة موضوع توحيد النشر أي ان يكون لنا منتدى ننشر فيه إدراجاتنا في المدونات حتى يكون لنا دليلا فيما تم نشره


وهنا أبدى بعض الحضور اعتراضهم عليه واقترحوا بديلا عنه بموقع لنا نسجل فيه وهو يبلغنا اتوماتيكيا بما يدرج في المدونات


بالطبع لم يكن أمامنا إلا الموافقة لوجاهة العرض وتم تكليف المهندس محمد مرعي والأستاذ معتز بدراسة وتنفيذ الموضوع واختيار المساحة والاسم والنطاق بالاشتراك مع الأستاذ حسن


وأفاض الأستاذ حسن في شرح ما يجب ان يكون عليه الاتحاد وناقشه الأخوة مرة أخرى


وكان لابد من كسر حدة اللقاء وجديته


أمتعتنا محاسن بإلقائها الرائع لقصائدها الجميلة في حب مصر ,,,, أكثر من قصيدة زجلية ...... وتلتهب الأكف بالتصفيق لها


ثم يذكرنا الأستاذ محمد الشاعر بالدكتور أبو شوشه وطريقة الإلقاء الفريدة فقد أتحفنا الشاعر بقصائد له وقصائد مختارة وأعطاه الأستاذ محمد المهدي قصيدته ليلقيها علينا


ثم اشترك الأستاذ رضا جاب الله في إلقاء بعض خواطره .... ثم الأستاذ احمد عمر والذي ألقى قصيدته التي كتبها في الأستاذة نبيلة غنيم


***


اقترب المغرب وكان لابد من الانصراف التقطنا الصور التذكارية


ودفع أهل المنصورة الحساب الذي لا نعرف كم تكلف أو من منهم دفع


وسلامتكم



واخيرا نتقدم بجزيل الشكر لاخواننا مدوني المنصوره على حسن استضافتهم لنا

منك لله يالطفي


معلش يا جماعه

انا قريت تقرير طبي بيقول ان خلع الصروس والاسنان بيلأثر على الزاكره

وانا سناني كلها مخلعه ولذلك مبكلش وزاكرتي فالصو

اخويا نجم بيفكرني بحاجات انا ناسيتها ف تعليقه

وادي التعليق من غير تزويق

معزرة لما سهوت عن ذكره

منك لله يا لطفي

ــــــــــــــــــــــــــــ

اولا سيبك انت كنت بحق وغصب عن عين اى حد يقول عكس ذلك انت العمدة فى جيران
ثانيا الصحفى المعوق اسمة عبد اللطيف درويش صحح الاسم

ثالثا موضوع المصاريف منها للة ايمان حسان هى اللى سنت السنة دى واشرب بقى لما يكون فية اجتماع عندك والعدد بيزيد ياعمدة

. اشوف فيها يوم وانا قلعت راسى ودعيت

. المهم دة ااقل واجب نقدر نقدمة ياعمدة
والرجا ياعمدة انك تنوة ان جينا صاحبة فكرة اللقاءات دى لانها زعلانة مننا واحنا منقدرش على زعل الحبايب
وبعدين فين فقرة رسايل الاعتذار

واتصال حامل المسك .
وبعدين فين قصيدة احبينى لهيرو

انت الظاهر ان الزهايمر شغال

.واللة ماكنت عايز الاجتماع دة يخلص .

وجانى يومها اعتذار من ابو شوشة وتليفون من جو من لبنان الرجا ان تنوة للحاجات دى وعدل المقال يالطفى.
عا
دل نجم


منقوال من محمود النعماني

الكلمات النبيلة رسالة عن القلوب البيضاء المفعمة بالحب و العطاء . فلنمنح أنفسنا فرصة الرحيل معها لنمتلئ بكل أسباب الفرح و السعادة@ إدا أعجبك الموضوع أضغط هنا وشير الموضوع وشاركه مع كل اصحابك ومعرفك لنرتقي بمستوي أفضل , أو سجل عن طريق بريدك الإلكتروني لتلقي الجديد مباشرة على بريدك لو كنت مهتم بالآ دب والثقافة ابق معنا دئما علي تواصل @أنا روح لكلمة لا أكثر فلا تجردني العبير و المصدر و تناغم معي لحياة أفضل لا تنسى مشاركة الموضوع إن افادك وشكرا
عزيزي القارئ: الكاتب شمعة تحترق من اجل غد افضل فلا تبخل بابداء رايك في تعليق جديد وتذكر ربما كلماتك تكون البلسم للكثير ونورا في طريق الحقيقة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق